" كورونا" الحرب العالمية الوهمية
الساعة 04:05 مساءاً
آ 
آ 
آ 
كان على مدى الساعة تتوارى إلينا الأخبار العاجلة بشأن الفايروس و فرض حظر التجوال في أكثر دول العالم ، وبين هذا و ذاك يُعكس الواقع إلى فتح ووقف الحظر المجبر به ، ثَّمة أمر يُحاك بدقةآ  بعد أن ارتأيت تضارب الأخبار و الإعلانات .
آ 
فايروس حجمه في النانومتر ، حصد ما يفوق الحربين العالميتين التي خلّفت ورائها مقتل الكثير ، لاشك بأن فايروس كورونا موجود بالفعل ولكنه شبيهًا بـ الفايروسات العادية كــ فايروس اتش ون إن ون " الانفلونزا "آ  فضلًا عن كوفيد19 الأقل خطرًا من غيره من الفايروسات ، السبب يعود إلى أن الفايروس تم إستغلاله لترهيب و تفعيل العامل النفسي مرفقًا إلى مايتم معالجته بطريقة خاطئة ما يسبب كثر الوفيات في العالم ، حتى أن المؤشرات تؤكد أن نسبة كبيرة من الناس تعافوا منه دون إستخدام أية أدوية لتّفادي منه.
آ 
آ 
و بحسب التقارير المرفقة لقناة الجزيرة من المتحدث الرسميآ  آ باسم وزارة الخارجية الصينية" تشاوليجيان"آ  مستدلًا بالأدلة الدامغة على أن الوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية هي التي نشرت الفايروس الوهمي الذي تم التخطيط له عام 2015م حيث أن تم تطويره من العام الماضي 2019م في الولايات المتحدة ليطلقوا عليه اسم كوفيد19 وكلها تضاف لتحقيق الجرائم الأمريكية في قتل و إبادة سكان الأرض حيث أن بداية نشر الفايروس لم يكن يؤثر بأي شخص إلا عند بدء الإعلان به .
آ 
آ 
ولتمعن للمظاهرات الحاصلة في أمريكا مابين الإزدحام و الكم الهائل من الناس ، يأتي السؤال هنا : أين ذهبت كورونا ؟آ 
آ 
فمنذ بدء الجائحة حتى وليدة اللحظة الصين و إيطاليا ومعظم الدول تحتفل بالتخلص من الوباء و بالإضافة إلى الأردن حيث قامت بالفتح التدريجي للحظر فضلًا أن بعض الدول لم تطبق الحظر البته لأنها لم تجد دليل علمي بأن الحظر يمنع من إنتشار الفايروس و كل ذلك يعود إلى أن الفايروس خدعة ووهم بعيدًا عن التداعيات الملقاه بأنه يصيب ذوي الأمراض المزمنة لأن أي فايروس من شأنه التأثير بهمآ  ، و كل سبب الإشاعات اللاذعة للفايروس الوهمي الذي أودى بحياة الكثيرين هو العامل النفسي مما جعل الكثيرين في حالة إرباك و قلق و خوف ماجعلهم يفقدون السيطرة و بذلك تقل المناعة التي منآ  شأنها أنهار العالم وحدثت كل تلك الكارثة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص