الرئيسية - عربي ودولي - المعارضة التركية: نرفض تهديدات حكومة اردوغان لحزب كردي
المعارضة التركية: نرفض تهديدات حكومة اردوغان لحزب كردي
الساعة 08:06 صباحاً (قناة العربية )

انتقد أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، الاثنين، اعتقال السلطات لـ20 من أعضاء "حزب الشعوب الديمقراطي"، المؤيد للأكراد، بسبب "أحداث كوباني"، وأكد أن سياسات حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، الاقتصادية أدت إلى تدهور العملة الوطنية، كما شكك الحزب المعارض، بأرقام الحكومة الرسمية، الخاصة بمصابي وباء كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم "حزب الشعب الجمهوري"، المعارض، فائق أوزتراك، "إنهم يحكمون هذا البلد منذ 18 عاماً، ولم يتعبوا من القتال مع جمهوريتنا، والكوادر التي أسست الجمهورية، فكروا في كيفية إخراج بلدنا من حلقة النار، التي سقطت فيها نتيجة السياسة الخارجية، اجعلوا البرلمان مكان حل القضايا الوطنية".

آ 

آ 

وأضاف أوزتراك: "القصر يحاول تخويف حزب الشعوب الديمقراطي، مرَّ على أحداث كوباني 6 سنوات، أعيد فتح القضية منذ 6 سنوات، أين كنتم لمدة 6 سنوات؟ لمدة 6 سنوات، ألم تقم الشرطة والمدعي العام في هذا البلد بجمع الوثائق حول هذه الأحداث؟"

وقررت السلطات التركية، الإثنين، تمديد احتجاز سياسيين أكراد، لمدة 4 أيام، كجزء من تحقيق حول "أحداث كوباني"، عام 2014، وذلك بعد عملية اعتقال واسعة يوم الجمعة الماضي، طالت 20 عضواً من حزب الشعوب الديمقراطي، الكردي.

وصباح الإثنين، استمعت المحكمة الجنائية الثالثة، في العاصمة أنقرة، إلى 20 من أعضاء اللجنة التنفيذية المركزية لحزب الشعوب الديمقراطي، وطلب مكتب المدعي العام في أنقرة، تمديد احتجازهم على أساس أن "نطاق التحقيق واسع، وعدد المشتبه بهم مرتفع، وجمع الأدلة صعب".

وبناء على طلب مكتب المدعي العام، مددت المحكمة فترات اعتقال 20 من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي لأربعة أيام إضافية.

وفيما يخص الوضع الاقتصادي الحالي، قال المتحدث باسم "حزب الشعب الجمهوري": "يستمرون في رسم صور وردية للمستقبل، هرباً من مشاكل اليوم، يروون قصصاً للشعب مفادها أن الاقتصاد سوف يسير إلى مستويات قياسية جديدة، عندما يفقد الوباء تأثيره، بينما يحطم الدولار و البطالة الأرقام القياسية، لا شيء من هذا يمثل مشكلة بالنسبة لهؤلاء".

وتابع: "قالوا إن الفائدة هي سبب التضخم، ألقوا بالعقل جانباً بعيداً عن العلم، وأقالوا رئيس البنك المركزي، ماذا حدث بعد كل شيء؟ إنهم الآن يرفعون أسعار الفائدة، التي تم تخفيضها بأوامر لمدة عامين، و على الرغم من بيع مليارات الدولارات من خزائن الدولة وزيادة أسعار الفائدة مؤخراً، فقد انخفضت قيمة الليرة التركية بنسبة 23 في المائة مقابل الدولار منذ بداية العام".

وانخفضت الليرة التركية لفترة وجيزة 1.6% إلى مستوى متدن قياسي عند 7.8 مقابل الدولار يوم الإثنين.

آ 

وكانت الليرة قد سجلت صعودا نادرا عقب رفع أسعار الفائدة في أواخر الأسبوع الماضي، ولكن المكاسب تلاشت وسط شكوك بشان مدى تأثير ذلك على أسعار الفائدة في الأسواق المالية. وبلغت العملة 9.0780 مقابل اليورو و10.0557 أمام الاسترليني.

وفي تعليقه على أرقام وزارة الصحة التركية، حول أعداد المصابين والوفيات، بوباء كورونا المستجد، أشار أوزتراك، إلى أن "التلاعب بالإحصاءات، واستخدامها لرواية كل أنواع الأكاذيب، أصبح عنواناَ لحكومة القصر، خلال فترة الوباء، يتم عرض إحصائيات عن عدد المرضى والوفيات، نحن نعلم أن عدد المرضى المعلن عنه ليست أرقاماً حقيقية".

وأوضح أوزتراك أنّ "عدد الوفيات بسبب الأمراض المعدية، بلغ 1604، في 11 مدينة، تحت إدارة حزبنا، حزب الشعب الجمهوري، وتحالف الأمة، لوحدهما، بينما أرقام الوفيات التي أعلنت عنها وزارة الصحة في نفس الفترة، ونفس المدن، كانت 1488. كيف سيفسرون ذلك؟ لا يمكنكم الهروب من المسؤولية بإعلانات من قبيل أن منظمات مثل، اتحاد الأطباء الأتراك، هي منظمات إرهابية، لتغمضوا أعيننا عن الحقائق، العالم كله يصارع الوباء، ونحن نكافح مع الأطباء".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص